مركز تحصيل الديون في المركز الاستشاري الدولي مختص بتسوية وتحصيل كافة أنواع الديون سواء المستحقة أو المتأخرة أو المعدومة، ويعتبر المركز من أوائل الشركات التي تقوم بتحصيل الديون من الأفراد أو الشركات، حيث نتولى كافة أعباء ومسؤوليات تحصيل الديون بتكاليف معقولة تعود بالنفع على الدائن بتحصيل ديونه بأسرع وقت وأقل تكلفة، كما نقدم للمدين النصح والمشورة والحلول القانونية لسداد مديونته.

  • نساعدك في جمع اقساطك في قسط واحد حسب النظام والقوانين.

  • التسويات والمفاوضات مع البنوك للقروض.

  • جدولة القروض (افراد ، شركات).

أسئلة شائعة عن التحصيل

نتميز بتخصصنا في تحصيل الدفعات المستحقة والمتأخرة من المدينين المتخلفين عن السداد ونوفر نطاقاً متكاملاً من خدمات تحصيل الديون بما يتوافق واحتياجات عملائها.

نستخدم في مركز التحصيل العديد من الوسائل القانونية وطرق المفاوضات المتطورة التي تشجع المدين على تسديد التزاماته من خلال تقديم الحلول الفعالة والعملية. حيث يقوم فريقنا المتخصص بدراسة كافة المستندات الخاصة بالدين ومن خلال خبرتنا التراكمية في هذا المجال، ودرايتنا العميقة بالاجراءات القانونية  يقوم خبراءنا بابتكار أفضل حلول التسوية وإقناع المدين بالتزامها لحين سداد كامل دينه.

فريقنا يعمل على تحصيل معظم أموالك بصورة أسرع وبتكاليف أقل مما  لو قمت بذلك بنفسك،حيث أننا نتبع العديد من الإجراءات التفاوضية والميدانية والقانونيةو التنفيذية ونستخدم أحدث تفنيات الاتصال لتحديد عنوان المدين، والاتصال المباشر به، وإرسال الإنذارات القانونية والزيارات الميدانية له من المحامين ووصولا للتقاضي عبر المحاكم وتنفيذ قرارتها، مع العلم بأننا نبذل كل الجهود لتسوية الدين بصورة ودية. وإذا لم تثمر هذه الجهود، يمكننا القيام بالإجراءات القانونية بعد الحصول على موافقتكم بذلك..

فور استلام فريق العمل لملف الديون نقوم بدراسته ووضع خطة عمل وإسنادها للفريق المختص وفق الحاجة ووضع جدول زمني سريع ودقيق للمتابعة والتنفيذ بدءا من إخطار المدين باستلام الملف ووصولا لتحقيق الغرض المطلوب، علماً أن بعض الديون يتم تحصيلها في غضون أسبوع وبعضها الآخر قد يستغرق حتى سنة. كما أن هناك مدينين هاربين خارج البلاد، وآخرين لديهم اعتراضات على الدين وغيرهم لا يريدون التعاون، وفي هذه الحالات تأخذ القضية وقتاً أطول. كما أن عمر الدين وحجمه وموقع المدين ودائرة الاختصاص القضائي التي يتبع لها تلعب دوراً هاما في مدى سرعة تحصيل الدين.